كرستيانو رونالدو برشلوني سوري!

ينقسم الشارع الرياضي السوري بين مشجع لفريق مدريد وآخر لفريق برشلونة، في ظل تربع الفريقين على عرش العالم والقارة الأوروبية كروياً، كما يزيد الفريقين شهرةً الأسماء اللامعة التي تضمها قوائمهما، خاصة ميسي البرشلوني ورونالدو المدريدي، اللذان حصلا على عشر كرات ذهبية في العشر سنوات الأخيرة، الكرة التي تعود لأفضل لاعب بالعالم.
هذا الانقسام انعكس بشكل طبيعي على مشجعي لاعبي الفريقين، فالبرشلوني إسطورته ميسي، والريالي إسطورته رونالدو.


غاب هذا الانقسام اليوم بعد نشر كريستانو رونالدو لفيديو يوثق لحظة القصف على إحدى المدن السورية، دعا فيه الأطفال السوريين للحفاظ على قوتهم وصبرهم أمام آلة القتل، وأول من بادر بمشاركة الفيديو هم السوريين البرشلونيين قبل الرياليين.

 

غاب هذا الانقسام اليوم بعد نشر كريستانو رونالدو لفيديو يوثق لحظة القصف على إحدى المدن السورية، دعا فيه الأطفال السوريين للحفاظ على قوتهم وصبرهم أمام آلة القتل، وأول من بادر بمشاركة الفيديو هم السوريين البرشلونيين قبل الرياليين.

بل ذهب السوريون إلى وصفه كسوري أكثر من لاعبي المنتخب كعمر السومة وفراس الخطيب، العائدان إلى حضن الأسد، الذي وقع على صدورهم، في نفس اللحظة التي كانت طائراته ومدافعه تقطع الهواء عن صدور مئات السوريين.