منذ سبع سنوات…

قبل هذا اليوم منذ سبع سنوات، كانت جلساتنا تدور بمواضيع عدة، أبرزها أيهما أجمل هيفا أم إليسا!
قبل هذا اليوم منذ سبع سنوات، كانت أهم أهدافنا رحلة!
قبل هذا اليوم منذ سبع سنوات، كنا نرتقب إيران بتحريرها لفلسطين!
قبل هذا اليوم منذ سبع سنوات، كنا نبحث عن صورة لحسن نصرالله لنعلقها في منازلنا!
قبل هذا اليوم منذ سبع سنوات، كنا نلعن ونشتم سجناء سجن تدمر ونوصفهم بالخونة الذين خانوا الوطن وقائده!
قبل هذا اليوم منذ سبع سنوات، كنا ندعو جهراً لبشار الكلب أن يحميه الله، وسراً بأن يتحنن علينا قليلاً ويقيل محافظ حمص!
قبل هذا اليوم منذ سبع سنوات، كنا حمقى، كنا تافهين، كنا أجساد بلا عقول، بلا أهداف، بلا أخلاق.

لا تندم على ثورة انضجتك
هي رسالة وسنكملها
ثائرون حتى إسقاط الأسد والبغدادي، ولن نتوقف حتى ننتزع حريتنا من كل محتلٍ ومستبد.
ماضون
حتى يجد الخائف مأمناً، والجائع طعاماً، والمشرد سكناً، والإنسان كرامةً، والكاتب حريةً.
#الثورة_مستمرة
#TheRevolutionContinues