سيذكر التاريخ أن ضابطاً فرنسياً يُدعى “أرنو بلترام” قد توفي متأثراً بجروحه بعد أن حلّ محل رهينة امرأة خلال عملية احتجاز رهائن نفذها مسلحون إرهابيون داخل متجر في بلدة جنوب فرنسا، وسيذكر تاريخ الثورة أن جيشاً جراراً في سوريا قوامه مئة ألف خطفوا أرواح أكثر من مليون إنسان سوري لحماية بهائم المافيا الأسدية.

أحدث التدوينات