تركيا تعيش حراكا سياسيا على أعلى مستوى، جميع الأحزاب تصرح عن جهوزيتها لخوض الانتخابات البرلمانية والرئاسية وبأي وقت كان!
حالة الطوارئ لم تقيد العمل السياسي بل أعطتهم دافعاً ليكونوا تحالفاتهم المشروعة بهدف استثمار الوقت، لأن وقت الشعب ومصالحه، عامل كبير في نهضة الأمم.
والامة التركية تواكب هذه النهضة وبكل ثقةً وثبات.

أحدث التدوينات