بعد أربعمائة وسنتان من وفاته، من هو شكسبير وماذا قدم للعالم ليحيى في قلوب مثقفيه؟

إن كنت من محبي القراءة لابد وأن تكون قد سمعت بذلك الاسم العملاق، أحد عمالقة الأدب العالمي عامة والأدب الإنجليزي خاصة “ويليام شكسبير”.

من هو ويليام شكسبير؟
ويليام شكسبير والمعروف بـ “شكسبير”، كاتب مسرحي وشاعر وممثل، برزت أعماله في الأدب العالمي عامة وفي الأدب الإنجليزي خاصة، من ألقابه “شاعر آفون الملحمي، وشاعر الوطنية”.

أين نشأ شكسبير؟
ولد الأديب شكسبير في بريطانيا مقاطعة “يوركشاير”، في “ستراتفورد أبون أفون”، عام 1564 ميلادي، من والد تاجر وأم من أسرة قديمة، تزوج شكسبير في عمر الثامنة عشر، وأنجب ثلاثة أطفال هم: “التوأم هانيت وجوديت وفتاة أسماها سوزانا”، وتوفي في لندن 1616م بعد ثلاث سنوات على اعتزاله رحلته الوظيفية.

 

ولد الأديب شكسبير في بريطانيا مقاطعة “يوركشاير”، في “ستراتفورد أبون أفون”، عام 1564 ميلادي، من والد تاجر وأم من أسرة قديمة، تزوج شكسبير في عمر الثامنة عشر، وأنجب ثلاثة أطفال هم: “التوأم هانيت وجوديت وفتاة أسماها سوزانا”، وتوفي في لندن 1616م بعد ثلاث سنوات على اعتزاله رحلته الوظيفية.

ما هي أعمال شكسبير؟
تقسم أعمال شكسبير حسب المؤرخين إلى ثلاثة أنواع رئيسية وهي: “المأساة، الملهاة، والمسرحيات التاريخية”.

كتب شكسبير أكثر من ثلاثين مسرحية، قسمت إلى أربع فئات “الرومانسية، والتاريخية، و المأساوية، والكوميدية”.

ومن أشهر الكتابات المسرحية التي قدمها:
1- روميو وجولييت
2- حلم ليلة في منتصف الصيف
3- مكبث
4- تاجر البندقية
5- هاملت
6- عُطيل
7- العاصفة

بينما اشتهر شكسبير بشعره السوناته، وهي مجموعة مكونة من 154 قصيدة تتحدث عن عدة مواضيع “الحب، والجمال، والسياسة ..الخ” كـ ” فينوس وأدونيس، وشكوى العشاق”.

ومن أشهر أقوال شكسبير “أن تكون أو لا تكون”، ومن أكثر الاقتباسات تداولاً من كتابات “ويليام شكسبير”: ﺇﻥ “ﺃﻱ ﻣﺮﻛﺰ ﻣﺮﻣﻮﻕ ﻛﻤﻘﺎﻡ ﻣﻠﻚ ﻟﻴﺲ ﺇﺛﻤﺎً ﺑﺤﺪ ﺫﺍﺗﻪ، ﺇﻧﻤﺎ ﻳﻐﺪﻭ ﺇﺛﻤﺎً ﺣﻴﻦ ﻳﻘﻮﻡ ﺍﻟﺸﺨﺺ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻨﺎﻁ ﺑﻪ ﻭﻳﺤﺘﻠﻪ ﺑﺴﻮﺀ ﺍﺳﺘﻌﻤﺎﻝ ﺍﻟﺴﻠﻄﺔ ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﻣﺒﺎﻻﺓ ﺑﺤﻘﻮﻕ ﻭﺷﻌﻮﺭ ﺍﻵﺧﺮﻳﻦ”.

الكلمات الدليلية