يجب أن يدرك السوريون في جميع المناطق الخارجة عن سيطرة النظام “المحررة” بأن التجارب الديمقراطية تحدي واضح وصريح في ترسيخ الديمقراطية عبر الانتخابات المحلية واختيارها لممثليها، إذ أن المجالس المحلية تعتبر اللبنة الأولى في بناء هيكل الدولة العصرية التي يطمح لها السوريين الذين عانوا الأمرين في سبيل حريتهم وانعتاقهم عن حكم الاستبداد والتعيين الذي كان يأتي دائماً برجالات النظام الفاسد.

أحدث التدوينات