حي الحريقة الدمشقي الذي ضربه الفرنسيون عام 1925 بالطائرات والمدافع, سُمي كناية عن الحريق الذي نشب فيه واستشهد على إثره 1500 دمشقي بين طفل وامرأة وعجوز وشاب. واحترق السوق بأكمله.
ماذا سنسمي سوريا التي حرقها بشار وحافظ بأكملها وبات يفصلنا عن حي الحريقة بدمشق ألف حريقة وحريقة!

أحدث التدوينات