الثورة السورية

إننا نعتقد أن العنصر الجوهري الثابت في الأزمة السورية هو كونها ثورة شعبية مدنية سلمية تتوق للانعتاق من نظام حكم توتاليتاري، طالبت بمكافحة الفساد، واصلاح

إدلب حاضنة الثورة والثوار

عبر التاريخ السياسي السوري عانت إدلب ما عانته من تهميش وتغيير في حدودها الإدارية، كونها تمتاز بموقع استراتيجي على الخارطة السورية، واشتهارها في الزراعة والصناعة

شريك في قتل وطن

لم أعد متأكداً إن كنت في حالتي الطبيعية أم أنني خرجت عن السيطرة، كنت أحاول أن أسترجع المواقف المؤلمة التي مرت بي منذ ستة أعوام،

لأننا ثرنا بوجه جلادينا

في أبجديات الاستبداد التي عرفتها البشرية كانت تُرى بوضوح حالة العنجهية التي يتمتع بها مُستبد من المستبدين، ويُحاول العالم مجتمعاً أن يزيّنها أو يظهرها بصور

في ثورتنا فشلنا

نسینا أننا ثرنا على مثل ما صرنا علیه ففشلنا في ثورتنا لأننا لم نثور على أنفسنا أولا..
حینما نعترف بالفشل وأسبابه حتما سننتصر…